جلاكسي نوت7 يُفقِد سامسونج 26 مليار دولار من قيمتها السوقية

galaxy-note-7-samsungلقد شهدت شركة سامسونج خسائر فادحة عقب إصدارها لهاتفها الجديد سامسونج جلاكسي نوت 7 نتيجة عيب التصنيع الذي يتسبب في اشتعال بطاريته ؛ مما دفع الشركة إلى سحب جميع أجهزة هذا الإصدار من الأسواق ثم إيقاف خط إنتاج الهاتف بصورة نهائية .

بداية الأزمة و محاولات الحل

بدأت أولى خسائر الشركة بخسارة حوالي 7 مليارات دولار ، مع تراجع حاد لأسهم الشركة في البورصة عقب اكتشاف المشكلة الفنية في الإصدار الجديد الذي يسبب احتراق و اشتعال البطارية .

حاولت الشركة تلافي المشكلة التي تسببت في الخسارة سواء على الصعيد المالي أو الصعيد الدعائي أو سمعة الشركة بأن قامت بسحب جميع نسخ الإصدار الجديد مع استبدالها بأجهزة أخرى جديدة من نفس الإصدار ، بدعوى أنها مؤمنة و خالية من العيب الفني الذي يتسبب في اشتعال البطارية في النسخة السابقة لها ، و قد كلفت هذه الإجراءات خسارة الشركة لحوالي 26 مليار دولار أمريكي من القيمة السوقية لها ، فضلًا عن تراجع حاد للأسهم في البورصة الكورية الجنوبية بلغ نحو 7 % .

فشل الحل

بعد عملية الإستبدال استمرت مشكلة اشتعال الأجهزة ؛ مما أجبر الشركة على سحبها مرة أخرى ، و أعلنت قبل يومين إيقاف خط إنتاج الجهاز الجديد و سحبه من الأسواق بصفة نهائية ، و قد كلف هذا القرار الصعب الشركة حوالي 17 مليار دولار أخرى ، بإجمالي خسائر وصل إلى 43 مليار دولار أمريكي .

هذا و تحاول شركة سامسونج في هذه الفترة تعويض خسائرها الكبيرة من خلال الإهتمام بتطوير هاتفها جلاكسي إس 7 و نظيره جلاكسي إس 7 إيدج ، و بدأت أولى الخطوات في ذلك بتخيير عملائها ممن أرجعوا هواتف نوت 7 إما باسترجاع أموالهم أو استبدالها بأحد هذين الجهازين ، مع حصول العميل على فارق السعر بين هذه الهواتف و هاتف نوت 7 ، كما تتجه الشركة إلى زيادة كميات انتاج هذه الهواتف لتلبية الطلب المتوقع عليها عقب فشل نوت 7 ، و لتلبية احتياجات العملاء الذين يرغبون في استبدال نوت 7 بأحد هذه الأجهزة .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *